;

كلمة عميد الكلية

24‏‏/9‏‏/2022 4:05:04 م

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

أعزاءنا طلبة كلية الإمام مالك للشريعة والقانون

أهلاً وسهلاً بكم في هذا الصرح العلمي المتميز....

 انه لمن دواعي سروري ان أرحب بكم في كلية الامام مالك للشريعة والقانون التي تم تأسيسها عام ؟؟؟؟، التي تتمتع بسمعة مرموقة وتاريخ متميز. 
    ان هذا الصرح العلمي الذي أسس برؤية بصيرة، وبمبادرة أهل الخير والمعروفة في هذا البلد، وبفضل الدعم المستمر والمقدم من القائمين على أمره بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، فكانت توجيهات سموه السديدة رؤية ومنهاج عمل لهذه الكلية التي أصبحت منارة للعلوم الشرعية والقانونية.

لقد كان لرئيس هذه الكلية ومؤسسها الأستاذ الدكتور فضيلة الشيخ عيسى بن عبد الله الحميري الدور البارز في تعزيز هذا التميز، ووضع خارطة الدراسات " الأولية والعليا" وتحسين جودة البحوث المقدمة من الطلبة، واختيار البحوث التي تتناول القضايا المعاصرة بعيداً عن التقليد، هذا ما يحرص عليه أيضاً أساتذة هذه الكلية الذين يتمتعون بدرجة عالية من الكفاءة والخبرة الطويلة في التدريس والاشراف على البحوث الجامعية. كما تضم الكلية مكتبة تضم أحدث الكتب والمراجع في جميع التخصصات علاوة على اشتراكها في أحدث وأكبر قواعد البيانات العالمية مما يوفر البيئة المناسبة لطلبة الدراسات الأولية والعليا للإبداع والابتكار والبحث.

     منذ أن أوكلت إلينا مهام عمادة الكلية بداية العام 2021 وبعد التوكل على الله عزمنا على ألا ندخر جهداً في تطوير هذا الصرح العريق، بحيث تتميز بجودة التعليم على المستولى المحلي والإقليمي والعالمي. انطلاقا من تحقيق الأهداف السامية المتمثلة في المساهمة في التطور الحضاري العالمي مع الحفاظ في نفس الوقت على بناء الانسان وترسيخ أسس الاخلاق والقيم والانتماء والحفاظ على الهوية، فضلا عن مواكبة التغيرات المستمرة في السوق المحلي، الذي يعتمد في أساسه على البحث، والابتكار وروح المبادرة والتعاون والتنمية الاجتماعية والاقتصادية العالمية المستدامة ...
      لذا فان كلية الامام مالك للشريعة والقانون قد وفرت جميع الأدوات اللازمة لتقديم برامج دراسات عليا ذات جودة عالية. وذلك بإضافة برامج جديدة بدعم المختصين في هذه الكلية، 
    فعلى مستوى برامج الدراسات العليا: 
           تتضمن الخطط المستقبلية للكلية التوسع في برامجها، عليه قد تم إنجاز ما يلي: 
1. إعداد برنامج ماجستير في التشريعات والمحاكم الالكترونية والذكية وسيتم إرساله إلى الوزارة
2. إعداد برنامج دكتوراه في الفقه وسيتم إرساله إلى الوزارة
أما فيما يتعلق بالدراسات الأولية: 
                فقد عملنا على إنشاء كلية جديدة باسم كلية الإدارة والاقتصاد الإسلامي والتي تحتوي على ثلاثة برامج جديدة: 
1. بكالوريوس المحاسبة وقانون الأعمال 
2. بكالوريوس التمويل والمصارف الإسلامية
3. بكالوريوس إدارة علوم الحلال 
وبعون الله تعالى سيتم تحويل هذا الكلية إلى جامعة في القريب العاجل، وذلك بتوجيهات الإدارة العليا وعزيمة العاملين المخلصين في هذه الكلية.
 اما على مستوى العلاقات العامة ...
      لقد حرصنا أيضاً على عقد اتفاقيات تعاون ثنائية مع 200 جامعة مميزة في العالم، وكذلك وضعنا الخطط اللازمة للحصول على الاعتماد الدولي حسب توجيهات الوزارة.
 في الختام ...
      أتمنى لكم كل التوفيق في رحلة المعرفة والتطور والتقدم والحصول على المهارات المطلوبة في سوق العمل خدمة للإفراد وللارتقاء بالمجتمع في دولة الامارات العربية المتحدة وخارجها. وبما يثري ويغني عقول طلابنا بأفضل وسائل المعرفة حسب أعلى معايير التميز التي تؤهل طلابنا التأهيل الذي يمكنهم من استخدام هذه المعرفة والخبرات اللازمة والاستعانة بالتطور التكنولوجي لاتخاذ القرارات اللازمة للتعامل مع المشكلات المجتمعية محليا وعربيا وعالميا، الذي يصب في تطوير شخصية طلابنا وتحسين مهارات التعليم الذاتي لديهم، ويشجعهم على التعلم المستمر والبحث الأكاديمي على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا.  مع ايماننا العميق ... بان طلاب كليتنا سينجحون في شغل مراكز قيادية مرموقة في الجهات الحكومية والصناعية لتحقيق الازدهار والنمو الذي نطمح اليه في المنطقة. 

أ. د. عبد الله عبد الكريم 
عميد الكلية 

 

الكلمات الدليلية: الشريعة, القانون, الإمام مالك, كلية, دبى, الإمارات , الشريعة والقانون.