كلية الإمام مالك تناقش أول رسالة ماجستير

 الرئيسية / الاخبار و الاحداث / كلية الإمام مالك تناقش أول رسالة ماجستير
كلية الإمام مالك تناقش أول رسالة ماجستير

كلية الإمام مالك تناقش أول رسالة ماجستير

ناقشت كلية الإمام مالك للشريعة و القانون بدبي ، أول رسالة ماجستير في الدراسات العليا بالكلية، ضمن برنامج القانون الخاص، وسط إهتمام كبير من إدارة الكلية حيث حضر المناقشة سعادة الرئيس التنفيذي الأستاذ الدكتور عيسى بن عبد الله بن محمد بن مانع الحميري و الذي ألقى كلمة ترحيبية بالحضور في مستهل الجلسة، مشيداً بهذا الإنجاز الأكاديمي لكلية الإمام مالك كما وعد ببذل المزيد من الجهود لما فيه رفعة هذا الصرح العلمي و خدمة المسيرة التعليمية في الدولة، من خلال الأسس و المناهج التي تساعد في حل المشكلات المعاصرة، مشيراُ إلى أهمية البحث العلمي باعتباره أحد مصادر المعرفة ، ثم عقب ذلك بدأت اللجنة بمناقشة الرسالة التي تقدمت بها الطالبة هيا حميد العامري و الموسومة بـ ( ضوابط حيطة القضاة - دراسة مقارنة بين الفقه الإسلامي و القانون الإماراتي و القانون المصري) و نالت من اللجنة درجة الإمتياز.

يشار إلى أن لجنة المناقشة كانت برئاسة الدكتورة نجلاء توفيق فليح، من كلية القانون في جامعة عجمان، والدكتوره ندى سالم حمدون، عضواً ومشرفاً، و الدكتور خالد رأفت أحمد،عضواً.

فيما عرضت الطالبة ملخصاً حول رسالتها و الذي تناولت من خلاله التطرق إلى أهم الضمانات التي تكفل حماية القاضي من نفسه من خلال إستعراض مبدأ تنحي القاضي و عدم صلاحيته للنظر في بعض القضايا.

و أهم الضمانات التي تحمي القاضي من كيد الخصوم و ادعاءاتهم من خلال استعراض المقارنة بين قانون السلطة القضائية الإتحادي و القانون المحلي لإمارة دبي و قانون تشكيل المحاكم لإمارة رأس الخيمة.

بينما قالت الدكتوره ندى حمدون : أن الطالبة هيا العامري بذلت جهوداً مميزة من حيث رجوعها إلى مصادر الفقه الإسلامي، و المصادر القانونية و المقارنة بين موقف الفقه الإسلامي و القوانين فيما يتعلق بضوابط حيطة القضاة و خاصة القانون الإتحادي رقم (10) لسنة 2017 الخاص بالإجراءات المدنية، و قد ألتزمت الطالبة بكافة الملاحظات أثناء فترة كتابة الرسالة.