إرشادات المتدرب

إرشادات عامة للمتدرب
 
يعد البرنامج التدريبي أحد الأنشطة المساندة للجهود التي تبذلها أنت في سبيل تنمية وتطوير قدراتك المهنية فأنت محور العملية التدريبية ونجاحها أو إخفاقها مرهونان بمقدار ما تعطيه لها من وقتك وجهدك. وهو ما يؤكد دورك الكبير في تحقيق الكفاءة والفعالية المنشودة في أي نشاط تدريبي وتنموي.ولهذا تصمم البرامج التدريبية وتنفذ بالأساليب والطرق التي تقدر لك خبراتك وخصائصك و تتيح لك فرصةالمناقشة والحوار وإبداء الرأي في جو تسوده روح الألفة والتعاون المتبادل.
 
عزيزي المتدرب... عزيزتي المتدربة:
انطلاقاً من هذه الرؤية لدورك في تحقيق النجاح لأي نشاط تدريبي، تعال نتأمل في الأسطر التالية بعضاً من الاعتبارات التي يجدر بالمتدرب مراعاتها أثناء مشاركته في البرامج التدريبية:
 
كن متفائلاً و ابدأ أعمالك دوماً بطلب العون من الله عز وجل
 
التدريب و التطوير ملك للجميع:
-  تأكد دوماً أن مشاركتك في البرنامج التدريبي  ليست دليلاً على نقص في قدراتك، بل استجابة لمستجدات ملحة تقتضيها طبيعة التغير المستمر العالمي في متطلبات العمل وبيئته.
-  حاول أن تتذكر دوماً دورك المهم في أنشطة التدريب فلا تقتصر مشاركتك على التلقي فقط
-  تذكر أن لا أحد ينوب عنك فباشر بنفسك كل الأنشطة التدريبية التي يكلفك بها المدرب لتمتلك مزيداً من مهارات التفكير فضلاً عن تحقيق أهداف التدريب لديك.
 
الحيادية:
-   كن حيادياً عند استقبالك للأفكار فلا تتعجل في القبول أو الرفض وتمهل حتى نهاية النقاش حول الفكرة المطروحة ( فالأفكار الجديدةكالبذرة تحتاج لوقت لكي تُعطي الثمرة ).
-   استبعد رأيك الشخصي في صاحب الفكرة كي لا يؤثر على مدى استعدادك للاستماع والنقاش والمشاركة والتقويم لماطرحه من أفكار.
 
لا للأسئلة الخارجة عن الموضوع:
-         تجنب الجدل العقيم عند المناقشة فهو سارق للوقت وعديم المنفعة.
-         إياك والنقد غير البناء.
-         أنصت أكثر مما تتكلم فعند الآخرين من الخبرات ما هو جدير باكتسابه.
-         تذكر أن الأفكار المطروحة ملك للجميع فاستفد منها.
 
تفاعلكو استجابتك:
-         احرص على الاستجابة للمدرب عند تشكيل المجموعات وتوزيع الأنشطة التدريبية لتسهم في استثمار وقت النشاط التدريبي فإن مدى استفادتك مرتبط بمدى تجاوبك مع العملية التدريبية.
-         ثق أن كل إنسان لديه أفكار إبداعية فلنتعاون في إخراجها من مكامنها، ولتبدأ بنفسك.
-         من حقك أن تحقق أهدافك من الدورة لذلك أفصح عن حاجاتك التدريبية للمدرب ولزملائك المتدربين وتبادل معهم أدوار المدربين والمتدربين.
 
حوارك ونقاشك:
شارك  المجموعة في الحوار والنقاش بذهن متفتح يبحث عن الحقيقة ويتقبل الرأي الآخر ويتفحصه.
 
الحقائق و الآراء:
استخدم خبراتك السابقة في تقييم الأفكار المعروضة واحرص على التفريق بين الحقائق والآراء.
 
الاحترام:
احترم كل وجهات النظر حتى ولو كنت لا تقبل بها.
 
التغذية الراجعة:
سيرافق الدورة التدريبية استبيان يساعد على تحسين ما نقدمه, فكن دقيقاً وواضحاً عند تقييمك للبرنامج والمدربين لتقومبدورك المتوقع في التحسين والتطوير.