كلية الإمام مالك و ووزارة الخارجية تبحثان التعاون المشترك

 الرئيسية / الاخبار و الاحداث / كلية الإمام مالك و ووزارة الخارجية تبحثان التعاون المشترك
كلية الإمام مالك و ووزارة الخارجية تبحثان التعاون المشترك

كلية الإمام مالك و ووزارة الخارجية تبحثان التعاون المشترك

بحث سعادة أ.د. عيسى بن عبد الله بن محمد بن مانع الحميري، الرئيس التنفيذي للكلية خلال استقباله وفد وزارة الخارجية والتعاون الدولي، برئاسة سعادة سلطان الشامسي مساعد الوزير لشؤون التنمية الدولية، في مقر الكلية بالمدينة الجامعية بدبي، سبل تطوير التعاون المشترك، بين الكلية و الوزارة، و ذلك بحضور الدكتور محمد قدري عوض الله نائب الرئيس التنفيذي و السيد يوسف عيسى مدير إدارة الدعم المؤسسي، والدكتور يوسف القصير، مدير إدارة شؤون الطلاب والإعلام الجامعي


و في بداية اللقاء رحب سعادة الرئيس التنفيذي بالضيف و الوفد المرافق له، و قدم لهم فكرة حول تاريخ إنشاء الكلية و مراحل تطورها ، و اسهامها في العمل الخيري من خلال إنشاء قسم خاص بالمنح و الهبات في الكلية، يقدم من خلاله العون للطلاب ذوي الدخل المحدود، كما سبق و أن تحملت الكلية في بعض مراحلها، الإعفاء من الرسوم الدراسية و توفير السكن و النفقة لبعض طلاب الدول النامية.
 

 

و من جانبه نقل سعادة سلطان الشامسي تحيات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، إلى سعادة الرئيس التنفيذي للكلية والقائمين عليها، و أثنى سعادته على جهود الكلية، و قدم عرضاً حول المشاريع التي تتبناها الوزارة في سبيل مساعدة شعوب الدول النامية على التعليم، و ذلك من خلال استقبال بعض البعثات الطلابية أو تقديم المساعدات الفنية ، و الربط الأكاديمي ، و تبادل البعثات، و مشاركة الخبرات و تخصيص بعض الكراسي العلمية في الكليات و الجامعات داخل الدولة لاستقدام طلبة من هذه الدول للدراسة.

و تم الاتفاق على عقد اتفاقية تعاون مشترك بين الكلية و الوزارة، بناء على استعداد الكلية للمساهمة في دعم هذا التوجه الخيري الذي يأتي مواكباً لمبادراتها المتعددة في عام الخير.

و في نهاية اللقاء أعرب الطرفان عن سعادتهما بهذا التعاون المزمع، و الذي يعكس ذات التوجهات الساعية لإبراز دور الإمارات العالمي في دعم التعليم و التنمية و العمل الخيري.