الملتقى التعريفي بالمعهد الالكتروني للجودة الشاملة

 الرئيسية / اعلام / الاعلام الجامعي / الملتقى التعريفي بالمعهد الالكتروني للجودة الشاملة
 الملتقى التعريفي بالمعهد الالكتروني للجودة الشاملة

الملتقى التعريفي بالمعهد الالكتروني للجودة الشاملة

كلية الإمام مالك للشريعة والقانون تحتضن الملتقى التعريفي بالمعهد الالكتروني للجودة الشاملة التابع لجامعة حمدان بن محمد الالكترونية 
 
 
نظمت وحدة البحث المؤسسي وقياس الجودة بالكلية مع المعهد الالكتروني للجودة الشاملة في جامعة حمدان بن محمد الالكترونية  صباح يوم الأحد 17 من أكتوبر 2010م الملتقى التعريفي بأنشطة المعهد ممثلة في الأستاذة دوللي عتقي (المدير التنفيذي للمعهد الالكتروني للجودة الشاملة) والأستاذ خجاك اسكندر اغازاريان (مدير إدارة دار النشر)  والأستاذة ليندا شكور (مدير برامج بناء القدرات في المعهد) والأستاذ مالك سري الدين (تنفيذي تطوير الأعمال ).  
 
حضر الملتقى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية، بدأ الملتقى بكلمة افتتاحية للدكتور محمد قدري عوض الله المدير التنفيذي رحب فيها بالحضور من جامعة حمدان بن محمد الالكترونية، وأشاد بالجهود التي تبذلها الجامعة للارتقاء ببرامجها الأكاديمية، وخدماتها الإدارية والاستشارية التي تقدمها للقطاعين العام والخاص، إضافة إلى الجوائز التي تتبناها الجامعة في مجال الجودة والتميز المؤسسي.  
 
 
ثم قام الأستاذ مالك سري الدين بتقديم عرض موجز  حول رؤية ورسالة الجامعة وأهدافها، وأنها أول مؤسسة للتعليم الالكتروني تحصل على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  بالدولة، كما تعد من أوائل مؤسسات التعليم الالكتروني في المنطقة، حيث تسعى إلى إعادة صياغة مستقبل التعليم بتوفير نموذج التعلم مدى الحياة بما يشمل برامج التطوير التنفيذي والدبلوم المهني إلى جانب أفضل البرامج الأكاديمية للدراسات الجامعية والدراسات العليا.   
 
بعدها تقدمت الأستاذة دوللي عتقي بتقديم عرض تقديمي حول المعهد الالكتروني للجودة الشاملة تناولت فيه أهداف ورؤية ورسالة المعهد والخدمات التي يقدمها والتي تتمحور في ثلاثة خدمات متكاملة وهي :
 
1- الاستشارات : حيث يقدم المعهد خدمات الاستشارة في مجالات تميز الأعمال وإدارة الجودة والتعليم الالكتروني من خلال إنشاء أنظمة الجودة، وتوفير التدريب لتطبيق نماذج الجودة، وتنظيم الهياكل المؤسسية لجوائز التميز والجودة معتمداً على مجلس استشاري متميز وشبكة من الزملاء والشركاء يتمتعون بثروة من الخبرات ولديهم مساهمة كبيرة في مجال إدارة الجودة.
2- بناء القدرات : فالمعهد متخصص في توفير برامج التدريب لبناء القدرات في إدارة الجودة وإدارة الموارد البشرية، إذ يقدم برامج معتمدة دولياً مثل أساسيات الموارد البشرية والدبلوم المهني في الموارد البشرية المعتمدين من قبل المعهد الاسترالي للموارد البشرية.
3- نقل المعرفة والبحث العلمي : حيث يوفر المعهد برامج كاملة أو أجزاء من برامج لمعاهد تعليم وتدريب أو لجامعات أخرى من خلال خدمات منح الامتياز، وتنضوي هذه البرامج ضمن مجالات إدارة الأعمال والجودة والرعاية الصحية والتعليم الالكتروني.
 
وفي الورقة الأخيرة للملتقى تحدث الأستاذ خجاك اسكندر عن دار النشر التي تسعى أن تكون المصدر المفضل للمعرفة في مجال إدارة الجودة الشاملة والميادين ذات الصلة في دعم السعي إلى الثقافة والتعلم مدى الحياة على مختلف المستويات، حيث أن للدار لجنة استشارية تضم أعضاء متمرسين في تقديم أفضل الأعمال المنشورة في هذا المجال للأكاديميين والمهنيين وتتألف من أعضاء من الجامعة وأعضاء من ذوي الخبرة في إدارة الجودة الشاملة والتعليم الالكتروني والنشر، وتحدث أيضاً عن مركز التعريب وسلامة البرامج التي تهدف إلى البحث المستمر عن آخر المؤلفات والدراسات العالمية المتميزة علمياً وأكاديمياً لتعريبها ووضعها بمتناول أيادي المتعلمين وأصحاب الاختصاص، ويتولى عمليات التعريب والبحث والتدقيق اللغوي والاصطلاحي خبراء من أصحاب الاختصاصات المختلفة.
 
 
  
وحدة البحث المؤسسي وقياس الجودة  
 
وفي نهاية الملتقى فتح باب النقاش لطرح الأسئلة والاستفسارات حول المواضيع التي تم عرضها من قبل المشاركين، حيث تم عرض عدد من البرامج لتعزيز وتفعيل التعاون والشراكة مع الجامعة، وآلية إجراء تعاون علمي وثقافي بين المؤسستين. 
 ثم ألقت الضوء على الدعم الذي يقدمه المعهد لنادي القيادات الالكترونية والمتمثلة بإطلاق جائزتين سنويتين لتعزيز الجودة والتميز والقيادة : جائزة فايجنباوم للتميز القيادي وميدالية كانوا، وأقتصر حديثها حول جائزة فايجنباوم وسبب تسميتها وفئاتها القيادية الأربعة ( المتميزون، والمنجزون، والقيادات النسائية، والنجوم الصاعدة ) وأول من تلقى الجائزة ضمن فئة المتميزون والتي كانت لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.